استخدامات شمع البرافين للجسم

0

شمع البرافين

إنّ شمع البرافين هو مزيج من مجموعة واسعة من الألكانات عالية الوزن الجزيئي غير القطبية، والتي يمكن أن تتبلور من الزيوت الخام أو المحاليل عند انخفاض درجة الحرارة بشكل أساسي، وهو شمع أبيض أو عديم اللون وشفاف، ولشمع البرافين استخدامات عديدة وغالبًا ما يستخدم كمزلق وعازل كهربائي وفي صنع الشموع وأقلام التلوين، كما أنّه يستخدم في صالونات العناية بالبشرة ومنتجعات العلاج الصحي لليدين والبشرة والقدمين لأنّه عديم اللون ولا طعم له ولا رائحة، ويمكن استخدامه أيضًا لتخفيف الآلام عند التهاب المفاصل والعضلات، وسيتحدث هذا المقال عن استخدامات شمع البرافين للجسم وآثاره الجانبية.[١]

استخدامات شمع البرافين للجسم

إنّ استخدامات شمع البرافين للجسم عديدة ومتنوعة، وغالبًا ما يتم تطبيق شمع البرافين على الوجه واليدين والقدمين والجسم أثناء علاجات السبا spa التي تهدف إلى ترطيب وتنعيم البشرة، حيث أنّ شمع البرافين له فوائد تجميلية وفوائد علاجية، وسيتم شرح هذه الفوائد كالآتي:[٢]

  • فوائد تجميلية: غالبًا ما يطبق شمع البارافين على اليدين والقدمين، حيث يعدّ الشمع من المطريات الطبيعية، مما يساعد على جعل البشرة ناعمة وطرية، فإنّ تطبيقه على البشرة يجعلها أكثر رطوبةً ويساعد في تعزيز الرطوبة بالجلد حتى بعد الإنتهاء من العلاج، ويمكن أن يساعد أيضًا في فتح مسام البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة، مما قد يساعد ذلك في جعل البشرة تبدو أكثر نضارةً ونعومةً.
  • فوائد علاجية: من استخدامات شمع البرافين للجسم أيضًا أنّه يمكن استخدامه للمساعدة في تخفيف الألم في أيدي الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي ومشكلات حركة المفاصل الأخرى، وإنّ شمع البرافين بمثابة شكل من أشكال العلاج الحراري ويمكن أن يساعد في زيادة تدفق الدم واسترخاء العضلات وتقليل تصلب المفاصل، كما أنّ شمع البارافين يمكن أن يقلل أيضًا من تقلصات العضلات والالتهابات ويساعد في علاج الالتواء.

الآثار الجانبية لشمع البرافين

إنّ شمع البرافين يعتبر من المواد الكيميائية وبالتالي فمن المؤكّد أن ينتج آثارًا جانبية على الجسم، ولكن هذه الآثار لا تظهر بشكلٍ واضح عند الاستخدام الموضعي لشمع البرافين، ولكن يمكن أن تظهر في حال استنشاق الغاز الناتج عن حرق الشموع المصنّعة من البرافين أو تناول زيت البرافين، ومن الآثار الجانبية له:[٣]

  • طفح حراري: حيث يذوب شمع البرافين في درجة حرارة أقل من المعتاد، وهذا يعني أنّه يمكن غمر الجلد في الشمع دون التسبب في حرق أو تقرحات، ومع ذلك إذا كان لدى الشخص بشرة حساسة للغاية، فقد يواجه طفح حراري من تطبيق البرافين على الجلد، يشبه الطفح الجلدي ويسمى أيضًا الحرارة الشائكة، وهي نتوءات حمراء صغيرة على الوجه والعنق والجذع العلوي، ويمكن أن تسبب حكة مزعجة.
  • إضعاف الدورة الدموية: لا ينصح بعلاجات البرافين للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو الدوالي، حيث يمكن أن يؤدي هذا العلاج إلى إحساس غير طبيعي بالتخدير وعرقلة الدورة الدموية إذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري.
  • تهييج البشرة: لأن شمع البرافين يأتي من المنتجات البترولية، فقد يصاب الأشخاص ذوو الحساسية الكيميائية بتورم بسيط عند العلاج بشمع البرافين، كما يجب تجنّب علاجات شمع البرافين إذا كان الشخص لديه أي طفح جلدي أو جروح مفتوحة.

المراجع[+]

  1. “Paraffin Wax”, www.sciencedirect.com, Retrieved 30-05-2019. Edited.
  2. “The Benefits of Paraffin Wax and How to Use It at Home”, www.healthline.com, Retrieved 30-05-2019. Edited.
  3. “The Side Effects of Paraffin Wax”, www.livestrong.com, Retrieved 30-05-2019. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.