طرق بسيطة للتخلص من لون الشفاة الداكن

0

لون الشفاه

كما يختلف لون البشرة بين إنسانٍ وآخر، يختلف لون الشفاه أيضًا، ولا يوجد لونٌ طبيعيٌّ للشفاه أكثر صحةً من لونٍ آخر، لكن في بعض الحالات قد يتغير لون الشفاه أو حالتها، ويشير هذا التغير إلى أن الشفاه تحتاج مزيدًا من العناية، ومع ذلك فنادرًا ما يدعو تغير لون الشفاه إلى القلق، إذ يمكن أن يتسبب تدخين التبغ والإجهاد وبعض الأدوية أو الحالات الطبية بتغير لون الشفاه إلى آخر أكثر اغمقاقًا، وهنا يجب معالجة المشكلة الأساسية ليعود للشفاه لونها الطبيعي[١]،وعلى المدى القصير يمكن اتباع طرق تفتيح الشفاه الداكنة باستخدام مواد متوفرةٍ منزليًا، والتي سيوضحها المقال فيما يلي.

أسباب تغير لون الشفاه

يعاني بعض الناس من تصبّغ شفاههم وتغير لونها بحيث تصبح داكنةً، وذلك نتيجة عدة عواملٍ حياتيةٍ او صحية، ولحسن الحظ يمكن استعمال طرق تفتيح الشفاه الداكنة التي سيبينها المقال بعد تعداد أسباب هذه التصبغات، وهي[٢]:

  • زيادة التعرض لأشعة الشمس الذي يزيد من إنتاج الميلانين في الجلد، وقد يسبب تصبغ الشفتين.
  • التدخين المفرط يمكن أن يسبب نوعًا من التصبغ المعروف باسم تصبغ جلد المدخن.
  • الحساسية تجاه بعض المنتجات مثل معجون الأسنان وأحمر الشفاه قد يؤدي إلى فرط التصبغ في الشفتين.
  • يمكن أن تؤثر بعض الأدوية المخصصة لعلاج حالاتٍ معينةٍ على لون الشفاه وتجعله داكنًا، كأدوية متلازمة لاوجير-هونزيكر ومتلازمة بوتز-جيغر، وتصبغ ما بعد الصدمة، وسيطرح المقال طرق تفتيح الشفاه الداكنة بعد تعداد أسباب هذه التصبغات، وهي[٢]:
  • زيادة التعرض لأشعة الشمس الذي يزيد من إنتاج الميلانين في الجلد، وقد يسبب تصبغ الشفتين.
  • التدخين المفرط يمكن أن يسبب نوعًا من التصبغ المعروف باسم تصبغ جلد المدخن.
  • الحساسية تجاه بعض المنتجات مثل معجون الأسنان وأحمر الشفاه قد يؤدي إلى فرط التصبغ في الشفتين.
  • يمكن أن تؤثر بعض الأدوية المخصصة لعلاج حالاتٍ معينةٍ على لون الشفاه وتجعله داكنًا، كأدوية متلازمة لاوجير-هونزيكر ومتلازمة بوتز-جيغر، وتصبغ ما بعد الصدمة.

طرق تفتيح الشفاه الداكنة

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب تغيرًا في لون الشفاه، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على مظهرها، ولحسن الحظ هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تخفيف تصبّغ الشفاه وحمايتها، وأهمها[٣]:

  • حماية لون الشفاه من التغير: يساعد ترطيب الشفاه المستمّر على الحفاظ على لونها، فالشفاه الجافة المتشققة قد يكون لها مظهرٌ داكن، لذا ينصح باستعمال مرطب شفاهٍ ذو نوعية جيدة، بحيث يحتوي على مرطبٍ مثل زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو أو زيت اللوز، ومثبتٍ كشمع العسل، وعلى مادةٍ واقيةٍ من الشمس أيضًا، وينصح بالإقلاع عن التدخين للتخلص من التصبغ الناتج.
  • تدليك الشفاه وتقشيرها: يزيد التدليك من تدفق الدم ويساعد على إشراق الشفاه، إذ يمكن استعمال زيت اللوز للتدليك كل ليلةٍ قبل النوم، كما يمكن استعمال مكعبات الثلج لتبدو الشفاه ورديةً نضرة، ويمكن تحضير مقشر للشفاه بخلط ملعقة كبيرة من السكر مع كمية كافية من العسل أو زيت الزيتون لعمل معجون، ثم فرك الخليط بقوة على الشفتين ومسحه بعد دقيقةٍ باستخدام قطعة قماش مبللة، كما يمكن استعمال فرشاة أسنانٍ جافةٍ وناعمةٍ لإزالة جلد الشفتين الميت.
  • تفتيح الشفاه باستخدام الطعام: يمكن استخدم عصير الليمون المعروف بقدرته على تفتيح البشرة بفرك بضع قطراتٍ منه على الشفتين قبل النوم كل ليلة، ثم شطفه في الصباح بالماء الدافئ، كما يمكن تدليك الشفاه بمعجون صودا الخبز الذي يفتّح لون الشفاه ويقشّرها، ويساعد فرك شريحةٍ من البطاطا قبل النوم على تخفيف تصبّغ الشفاه، ويمكن طحن حبوب الرمان أو استعمال عصير البنجر لتطبيقه على الشفتين واكتساب اللون الزاهي.

المراجع[+]

  1. “Causes and home remedies for dark lips”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب “How To Get Rid Of Dark Lips Naturally”, www.stylecraze.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. “How to Lighten Dark Lips”, www.wikihow.com, Retrieved 25-1-2020. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.