أضرار الستيرويدات

0

الستيرويدات

هي نوع من الأدوية المضادة للالتهابات، وعادةً ما تستخدم لعلاج أمراض الروماتيزم، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الجهازية والتهاب الأوعية الدموية، وهي تشبه الكورتيزول بشكلٍ كبير، وهو هرمونٌ تنتجه الغدد الكظرية بشكل طبيعي، ومن أنواع الستيروئيدات الستيروئيدات القشرية التي تختلف عن مركبات الستيرويدات الذكرية والتي يسيء استخدامها بعض الرياضيين،[١] كما أنَّها تُستخدم لعلاج الربو أيضًا وأمراض الجلد وأمراض المناعة الذاتية، وكذلك تُشارك في مجموعةٍ واسعةٍ من العمليات في الجسم كالاستقلاب الغذائي وكبح الالتهاب، والجدير بالذكر أنَّ الاستخدام الأول لها يعود لعام 1948، عندما تمَّ علاج مريضٍ في مايو كلينك مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي المتقدم، وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن أضرار الستيرويدات.[٢]

أضرار الستيرويدات

يمكن أن تحدث بعض الأضرار مع الستيرويدات الموضعية والمستنشقة والمعدَّة للحقن، ومع ذلك فإنَّ معظم أضرار الستيرويدات تأتي من الستيرويدات عن طريق الفم، والجدير بالذكر أنَّ هذه الأضرار لن تظهر عند الجميع حيث تختلف من شخصٍ لآخر، كما أنَّ تناول جرعاتٍ عاليةٍ لفترات طويلة من الوقت يزيد من احتمال حدوث هذه الأضرار، وسيتمُّ عرض أضرار الستيرويدات حسب طريقة إعطائها:[٣]

  • تشمل أضرار الستيرويدات المستنشقة السعال، التهاب الحلق، صعوبة في التحدث، نزيف خفيف من الأنف والقلاع الفموي.
  • أمَّا السيرويدات الموضعية فيمكن أن تؤدي إلى الجلد الرقيق وحبُّ الشباب واحمرار الجلد.
  • الستيرويدات المعدة للحقن يمكن أن تسبب فقدان لون البشرة، الأرق، ارتفاع نسبة السكر في الدم، واحمرار الوجه.
  • الستيرويدات عن طريق الفم فقد تسبب حبَّ الشباب، تشوش الرؤية، احتباس الماء، زيادة الشهية، زيادة الوزن، تهيج المعدة، صعوبة النوم، تغير وتقلب المزاج، ارتفاع ضغط العين أو الزرق، الجلد الرقيق، سهولة التكدم، ارتفاع ضغط الدم، ضعف عضلي، زيادة نمو شعر الجسم، زبادة خطر الالتهابات تفاقم مرض السكري، تأخر التئام الجروح، قرحة المعدة، متلازمة كوشينغ، هشاشة العظام، الاكتئاب، وتوقف النمو عند الأطفال.

استخدام الستيرويدات

على الرغم من أضرار الستيرويدات إلا أنَّه يمكن استخدامها لعلاج العديد من الحالات التي لا يعمل فيها الجهاز المناعي في الجسم بشكل صحيح ويسبب تلف الأنسجة، كما أنَّها قد تكون العلاج الرئيس لبعض الأمراض، أمَّا الحالات الأخرى فقد يتمُّ استخدام الستيرويدات بشكلٍ ضئيلٍ أو عندما لا تكون التدابير الأخرى ناجحة، ومن استخدامات الستيرويدات الآتي:[١]

  • التهاب الأوعية الدموية المناعي الذاتي.
  • التهاب العضلات المناعي الذاتي.
  • التهاب المفاصل الالتهابي المزمن أو ما يسمى التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الذئبة الحمامية الجهازية وهو مرضٌ جهازيٌ معممٌ ناجمٌ عن وظيفةٍ غير طبيعيةٍ في الجهاز المناعي.

نصائح لتقليل أضرار الستيرويدات

قد تكون الستيرويدات هي الدواء الأفضل للحالة المرضية، وعلى الرغم من وجود مخاطر مرتبطة بالستيرويدات، إلا أنَّ هناك طرقٌ لتقليلها، وفيما يأتي بعض النصائح التي تُجنِّب أضرار الستيرويدات:[٣]

  • استشارة الطبيب عند تناول جرعات منخفضة أو متقطعة.
  • ممارسة نمط حياةٍ صحي كاتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة قدر الإمكان.
  • الخضوع لفحوصات منتظمة.
  • تخفيف الجرعة تدريجيًا عند الحاجة للتوقف عن العلاج المُتبَع لفترةٍ طويلةٍ، فهذا يعطي الوقت للغدد الكظرية لإعادة ضبط الكورتيزول.
  • اتباع نظامٍ غذائي منخفض الملح وغني بالبوتاسيوم.
  • مراقبة ضغط الدم وكثافة العظام، ومراجعة الطبيب للحصول على العلاج إذا لزم الأمر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب “Corticosteroids”, www.clevelandclinic.org, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  2. “What Are Corticosteroids?”, www.livescience.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب “Corticosteroids: What Are They?”, www.healthline.com, Retrieved 13-02-2020. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.