تعريف الرسالة العصبية

0

الخلية العصبية

لا يمكن أن تُرى الخلية العصبية التي تُعرف أيضًا بالعصبون إلا باستخدام المجهر، والخلية العصبية تتكون من ثلاثة أجزاء رئيسة، الجزء الأول يُعرف بجسم الخلية وهو الجزء الذي يحتوي على النواة وهو مسؤول عن استقبال المعلومات، أمّا الجزء الثاني فيتمثل بالزوائد الشجرية التي تُمثل الجزء المسؤول عن مُدخلات الخلية، وهو الذي يربط العصب بالجزء الأول المعروف بجسم الخلية، وأمّا الجزء الثالث والأخير من الخلية العصبية فيتمثل بالمحور العصبي، وهو المسؤول عن نقل المعلومات من جسم الخلية إلى الأعصاب الأخرى، ويجدر العلم أنّ المعلومات التي تنتقل بين عصب وآخر يُطلق عليها الرسالة العصبية، وسيتحدث هذا المقال عن تعريف الرسالة العصبية.[١]

تعريف الرسالة العصبية

يمكن بيان تعريف الرسالة العصبية بأنها الإشارة الكهربايئية التي تنتقل بين الأعصاب، وهي الوسيلة التي تعتمد عليها الأعصاب في التواصل فيما بينها، إذ تستقبل هذه الإشارات وتترجمها وتعالجها وتنقلها، وهذه الرسائل عادة ما تنتقل عبر سطح الخلايا العصبية، ويجدر العلم أنّ الرسائل العصبية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بما يجري في الجسم من عمليات تنظيم وتحكم، مثل تنظيم الجسم لضغط الدم، وكذلك الوظائف الأكثر تعقيدًا مثل الحركة والإدراك والإحساس،[٢] ولتعريف الرسالة العصبية بشكل أوضح يجدر بيان أنّ هناك ما يُعرف بالمشبك العصبي أو التشابك العصبي، وهو الجزء الذي يُحقق التواصل بين خلية عصبية وأخرى، وإنّ الجزء الذي يوجد في نهاية الخلية العصبية التي تسبق المشبك العصبي يتم تحفيزه بمجرد وصول رسالة عصبية، وإنّ هذا التحفيز يتسبب بتحفيز إنتاج الناقل العصبي، ثم ينتقل الناقل العصبي بعد ذلك إلى المشبك العصبي، ومن هناك يرتبط بالخلية العصبية التي ترتبط بالمشبك العصبي من الجهة الأخرى، ويُسفر هذا الأمر في نهاية مطافه عن توليد جهد فعل.[٣]

المحافظة على صحة الجهاز العصبي

بعد بيان تعريف الرسالة العصبية يجدر توضيح طرق المحافظة على صحة الجهاز العصبي، إذ يُعدّ هذا الجهاز من أكثر أجهزة الجسم أهمية وتعقيدًا في الوقت ذاته، والمحافظة على صحته أمر مهم للغاية للمحافظة على صحة الجسم عامة، ومن أهمّ طرق المحافظة عليه هي النوم لساعات كافية، إذ يحتاج الجسم النوم لأخذ قسط كاف من الراحة حتى يتمكن من إصلاح الأضرار التي يتعرض لها بشكل مستمر، ولذلك يُوصي المختصون باتباع روتين منتظم للنوم لتحقيق الراحة التي يحتاجها الجسم، ومن النصائح الأخرى التي يُوصى بها للمحافظة على صحة الجهاز العصبي الحرص على تناول الأطعمة الصحية بما فيها تلك الغنية بالحمض الدهني أوميغا-3، ومن مصادر هذا الحمض الدهني سمك السلمون وغيره من الأسماك الدهنية، ويُنصح كذلك بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وقضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء، بالإضافة إلى السيطرة على التوتر والتعامل معه بإيجابية وذلك بممارسة تمارين التأمل واليوغا، والحرص على أخذ استراحات بصورة مستمرة من الأعمال والواجبات.[٤]

المراجع[+]

  1. “All you need to know about neurons”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-8-2019. Edited.
  2. “Nerve impulse”, www.britannica.com, Retrieved 2-8-2019. Edited.
  3. “Thinking about the nerve impulse: A critical analysis of the electricity-centered conception of nerve excitability”, www.sciencedirect.com, Retrieved 2-8-2019. Edited.
  4. “What Is Your Nervous System?”, www.webmd.com, Retrieved 2-8-2019. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.