فوائد التمارين السويدية

0

التمارين السويدية

تعد ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ يوميٍّ أو على الأقل مرتين أسبوعيًّا مفيدةً لصحّة الجسم العامّة وتساعد في تحسين قوّة الجسم والعضلات وتحسين الأداء العام، وكما يعد وجود العديد من أنواع التمارين الرياضيّة أمرًا يسهم في ممارسة الرياضة التي يرغب بها الشخص ويفضِّلها عن غيرها بسهولة،[١] ومن أبرز أنواع التمارين الرياضيّة هي التمارين السويديّة والتي تعرف أيضًا بالتمارين الأساسيّة التي تساعد في بناء العضلات وتعزيز قوّتها مثل؛ عضلات الظهر، وعضلات البطن، والعضلات المحيطة بمنطقة الحوض، التي تساعد في القيام بالأنشطة البدنيّة المختلفة، ويمكن أن تتم ممارستها على السجاد أو الأرض المفروشة ويمكن تكرارها عدّة مرات اعتمادًا على حالة الشخص الصحيّة، وفي هذا المقال سيتم إثراء فوائد التمارين السويدية لصحّة الجسم.[٢]

فوائد التمارين السويدية

يجب قبل البدء بممارسة أي نوع من أنواع التمارين الرياضيّة الأخذ بعين الإعتبار تدابير السلامة، ومعرفة الطريقة المناسبة لممارسة التمارين والتأكّد من عدم وجود مشكلات صحيّة تؤثّر على أداء التمرين أو على صحّة الجسم، ومن أهم النصائح التي يجب اتّباعها قبل ممارسة التمارين السويديّة هي الإحماء لعدّة دقائقٍ، ومن أبرز فوائد التمارين السويدية التي تقدمها لصحّة الجسم:[٣]

تقوية العضلات الأساسيّة

تعد العضلات الأساسيّة القويّة عاملًا يسهم في تسهيل القيام بالأنشطة اليوميّة والبدنيّة المختلفة مثل؛ ربط الحذاء، أو جلب الكؤوس عن الرفوف العلويّة أو البعيدة، أو ممارسة الألعاب الرياضيّة كالجولف، وكما تعد مهمّةً أيضًا للرياضيين مثل؛ العدائين؛ وذلك لأنّ العضلات الأساسيّة الضّعيفة تؤدّي إلى الشعور بالتّعب وضعف القدرة على التحمل والتعرّض للإصابات أحيانًا، وكما تعد العضلات الأساسيّة غير القويّة التي تؤثّر على الشخص وتجعله عرضةً للإصابات العضليّة وإصابات أسفل الظهر بصورة مباشرة، وإضافةً إلى دورها في المساعدة على تخفيف آلآم الظهر وتحسينها.[٤]

اللياقة البدنيّة

تعد التمارين الرياضيّة بمختلف أنواعها وتمارين اللياقة البدنيّة هي عبارة عن؛ العناصر الرئيسة لبناء معظم برامج اللياقة البدنيّة، وتشكل التمارين السويديّة جزءًا مهمًّا من التمارين الرياضيّة المختلفة حيث يتم تضمينها إلى مختلف التمارين وبرامج اللياقة البدنيّة، للوصول إلى أفضل نتائج اللياقة البدنيّة وتحقيق الهدف المطلوب من ممارستها، ومن فوائد التمارين السويدية أيضًا دورها في تقوية وضبط العضلات الأساسيّة والمهمّة في الجسم التي تسهم في تعزيز القدرة العضليّة وتحقيق أهداف اللياقة البدنيّة المطلوبة.[٤]

تعزيز التوازن والاستقرار

تساعد التمارين السويدية على تدريب العضلات الموجودة في الحوض والوركين وأسفل الظهر والبطن، مما يؤدّي إلى تحقيق التوازن والاستقرار في أداء الأنشطة اليوميّة المختلفة أو أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة، إذ إنّ معظم الأنشطة البدنيّة تتطلّب استقرار العضلات الأساسيّة وتوازنها، وتمتاز التمارين السويديّة بعد حاجتها إلى معدّات خاصّة أو أجهزة صالات الألعاب الرياضيّة، وتعد جميع التمارين الرياضيّة التي تنطوي على استخدام عضلات الظهر والبطن هي عبارة عن تمارين سويديّة، ويمكن أن يتم فيها استخدام الأوزان الخفيفة بطريقة تتضمّن المحافظة على الاستقرار والتوازن العضلي.[٤]

المراجع[+]

  1. “10 Exercises to Tone Every Inch of Your Body”, www.healthline.com, Retrieved 21-02-2020. Edited.
  2. “Slide show: Exercises to improve your core strength”, www.mayoclinic.org, Retrieved 21-02-2020. Edited.
  3. “Core exercise workout: 12 tips for exercising safely and effectively”, www.health.harvard.edu, Retrieved 21-02-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت “Core exercises: Why you should strengthen your core muscles”, www.mayoclinic.org, Retrieved 21-02-2020. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.