هل ألم الجنب الأيمن من أعراض الحمل

0

أعراض الحمل

لا يخفى على جميع النساء أن أهم أعراض الحمل هي تأخر الدورة الشهرية نتيجة حدوث تغيّرات هرمونيّة للمرأة الحامل وهي المؤشر الأكبر لحدوث الحمل، ولكن هناك العديد من الأعراض الأخرى مثل الشعور بالألم في بعض أجزاء الجسم، ومما يزيد من التأكيد على وجود الحمل بعض الأعراض منها: تورّم أو تصلّب الثدي، الشعور بالغثيان مع وجود قيء أو عدمه، كثرة التبوّل، التعب والإرهاق والميل إلى النعاس، التغيّرات المزاجية المتكررة، انتفاخ البطن بسبب الغازات، الإصابة بالإمساك وهي إحدى أهم أعراض الحمل، احتقان الأنف بسبب تغيّر مستوى الهرمونات، وإفرازات دموية قليلة وذلك نتيجة لانغراس البويضة المخصبة داخل الرحم، وفيما يأتي سيتم معرفة إجابة سؤال: “هل ألم الجنب الأيمن من أعراض الحمل؟”.[١]

هل ألم الجنب الأيمن من أعراض الحمل

بسبب وجود الكثير من التغيّرات التي تحدث أثناء الحمل، قد تتساءل الحامل: “هل ألم الجنب الأيمن من أعراض الحمل؟” وعن بعض الأعراض والآلام التي تصيبها إن كانت طبيعية أم مؤشر سلبي لمرض معين، وتعدّ منطقة الحوض ومنطقة أسفل البطن من أكثر الأماكن تأثرًا وتغيّرًا أثناء فترة الحمل مما يؤدي إلى تمركز الألم في هذه المناطق، ومن أنواع الآلام التي تتعرض لها المرأة هي آلام المبايض، حيث أنها تحدث بسبب تغير الهرمونات في الجسم، ويكون الألم في إحدى جهتي منطقة أسفل البطن ومنطقة الحوض كما ذُكر سابقًا، وأحياًنا يظهر الألم في منطقة الظهر والأفخاذ، وبالتالي تكون دلالة على وجود حمل جديد في الجسم، فالجواب هو نعم حيث أن بعض هذه الآلام في منطقة الجنب الأيمن من الجسم تكون مؤشر لوجود الحمل، ولكن قد يتطلب وجود الألم الشديد في منطقة المبايض مراجعة الطبيب وذلك لوجود أسباب قد تكون خطيرة نوعًا ما مثل:[٢]

أمّا بعض أسباب آلام المبيض التي تحدث بداية الحمل هي:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تمدد الرحم.
  • الأورام الليفية.

علاج الآلام أثناء الحمل

بعد الإجابة على تساؤل “هل ألم الجنب الأيمن من أعراض الحمل؟” والتعرف على أعراض وآلام الحمل، سيتم تناول طرق العلاج لهذه الآلام، فمثلًا، لتخفيف الآلام الحادة والتشنجات الناتجة عن تمدد عضلات البطن أثناء فترة الحمل يجب على المرأة الحامل أخذ قسط كافي من الراحة والاستحمام بماء دافئ لمدة كافية، عدا عن ممارسة الرياضة باستمرار وذلك لتقوية عضلات البطن، مع الانتباه إلى عدم ممارسة الرياضة أثناء الاستلقاء على الظهر لمدة طويلة وذلك لأن ممارسة الرياضة بتلك الوضعية يقلل من تدفق الدم إلى الجنين داخل الرحم مما يهدد حياته، ولا شك أن ضبط زيادة الوزن الناتجة عن الحمل من خلال ممارسة الرياضة والحمية الغذائية تساعد في تخفيف الوزن الزائد، وتقليل تأثيره السلبي على عضلات الظهر، وبذلك تقل أو تختفي آلام الحمل.[٣]

المراجع[+]

  1. “Getting pregnant”, www.mayoclinic.org, Retrieved 21-08-2019. Edited.
  2. “What Causes Ovary Pain in Early Pregnancy?”, www.healthline.com, Retrieved 30-08-2019. Edited.
  3. “Understanding Pregnancy Discomforts — Treatment”, www.webmd.com, Retrieved 24-08-2019. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.