الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي

0

العقم

يُعرف العقم بأنهُ من عدم القدرة على الإنجاب بعد مرور عام من الزواج أو الحمل مع استمرار حدوث الإجهاض، وممكن أن تصاب الزوجة بالعقم أو الزوج أو كلاهما معًا، والعقم شائع إلى حدٍ ما، بعد عام واحد من ممارسة الجنس دون وقاية لا يتمكّن حوالي 15 بالمائة من الأزواج من الحمل، وتختلف طرق علاج العقم بين النساء والرجال من ناحية الأدوية التي يخضع إليها كلا من الطرفين والعمليّات الجراحية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الفرق بين الحقن المجري والتلقيح الصناعي، وأسباب ومخاطر كل من الحقن المجهري والتلقيح الصناعي.[١]

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي

من طرق علاج العقم الحقن المجهري والتلقيح الصناعي، تختلف آليتهما في علاج العقم، وسيتم توضيح الفرق بينهما بالتفصيل من ناحية التعريف، أسباب اللجوء ومخاطر كل من الحقن المجهري والتلقيح الصناعي على حدى وبالتفصيل:

تعريف الحقن المجهري

يُعرف الحقن المجهري بأنه نوع من أنواع الإخصاب الذي يتم في المختبر أي أنه يحدث خارج جسم الإنسان، وهو يُعالج العقم عند الذكور عادةً، ويتم من خلال حقن حيوان منوي واحد في بويضة بشكل مباشر بعد أن تمّ استئصالها من مبيض المرأة، و يتم بعد ذلك إعادة البويضة المخصّبة إلى رحم المرأة، ويُعتبر الحقن المجهري خيار مناسب للرجال المصابين بنقص المناعة البشري المعروف بمرض الإيدز،[٢]

أسباب اللجوء للحقن المجهري

وفيما يأتي أسباب إجراء الحقن المجهري:[٣]

  • قلة حركة الحيوانات المنوية.
  • صعوبة التصاق الحيوانات المنوية بالبويضة.
  • انسداد في الجهاز التناسلي الذكري ممّا يؤدّي إلى منع الحيوانات المنوية من الخروج.

مخاطر الحقن المجهري

على الرغم من فوائد الحقن المجهري إلا أنه يوجد العديد من المخاطر التي من الممكن أن تعود بالضرر على كل من المرأة والرجل ومن هذه المخاطر التي يسبّبها الحقن المجهري:[٤]

  • زيادة خطر الإجهاض.
  • مشاكل في القلب للرضّع والتي قد تتطلّب إجراء عمليّات جراحيّة.
  • صعوبات في التعلّم.
  • زيادة خطر العقم عند الأطفال في مرحلة البلوغ.

تعريف التلقيح الصناعي

يُعرف التلقيح الصناعي بأنهُ إجراء طبي يُستخدم لعلاج العقم وزيادة الخصوبة، ويتم من خلال وضع الحيوانات المنوية داخل رحم المرأة لتسهيل عملية الإخصاب، والهدف من التلقيح الصناعي هو زيادة عدد الحيوانات المنوية التي تصل إلى قناة فالوب مما يؤدي إلى زيادة فرص الإنجاب.[٥] والتلقيح الصناعي فهو من أبسط الطرق التي تُساعد على الحمل وأقلّها تكلفة، يتم بوضع الحيوانات المنوية مباشرة في الرحم في وقت قريب من الإباضة وإنتاج بويضة مخصبة، ويُفضّل قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي استخدام أدوية تُحفز الإباضة من أجل تسهيل وصول الحيوانات المنوية وتخصيب البويضة بشكل أسرع.[٦]

أسباب اللجوء للتلقيح الصناعي

تعتمد قدرة الزوجين على الحمل والإنجاب على العديد من العوامل المختلفة، وهناك بعض المشاكل يتعرضون لها تُعيق فرص الحمل، ويستخدم التلقيح داخل الرحم في أغلب الأحيان لعدة أسباب منها:[٧]

  • حدوث عقم بدون سبب، غالبًا يتم إجراء التلقيح الصناعي كعلاج أولي للعقم المفاجئ، إلى جانب الأدوية التي تزيد من عملية الإباضة.
  • العقم الذي يحدث بسبب التهاب بطانة الرحم، يُستخدم التلقيح الصناعي إلى جانب الأدوية التي تُعالج التهاب بطانة الرحم للحصول على بويضة جاهزة للإخصاب.
  • ضعف الحيوانات المنوية وحركتها.
  • حدوث تشوهات في حجم وشكل الحيوانات المنوية.
  • يُستخدم التلقيح الصناعي في حال وجود مخاط سميك جدًا عند عنق الرحم مما يؤدي إلى إعاقة حركة الحيوانات المنوية ووصولهم إلى البويضة.
  • يُستخدم التلقيح الصناعي عند حدوث مشاكل في عملية الإباضة، أو انخفاض في عدد البويضات.
  • تُصاب المرأة أحيانًا بحساسية من البروتينات الموجودة في السائل المنوي، مما يسبّب احمرار وتورّم في المهبل، فاستخدام التلقيح الصناعي فعّال في هذه الحالة عن طريق استئصال العديد من البروتينات الموجودة في السائل المنوي قبل إدخال الحيوانات المنوية للرحم.

مخاطر التلقيح الصناعي

أما مخاطر التلقيح الصناعي فيتلخص بعدة أمور منها خطر تضخّم المبيض، تراكم السوائل في البطن والكلى، حدوث تجلطات دمويّة مفاجئة، إنجاب أكثر من طفل بسبب إنتاج أكثر من بويضة واحدة.[٨]

المراجع[+]

  1. “Infertility”, medlineplus.gov, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  2. “HIV/AIDS Glossary”, aidsinfo.nih.gov, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  3. “What is Intracytoplasmic Sperm Injection (ICSI)?”, www.reproductivefacts.org, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  4. “FAQ: Intracytoplasmic Sperm Injection”, www.ucsfhealth.org, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  5. “Intrauterine Insemination: IUI”, americanpregnancy.org, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  6. “What is IUI?”, www.plannedparenthood.org, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  7. “Intrauterine insemination (IUI)”, www.mayoclinic.org, Retrieved 22-1-2020. Edited.
  8. “Intrauterine Insemination (IUI)”, www.healthline.com, Retrieved 22-01-2020. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.