10 أمور أنت بحاجة لمعرفته عن موسم الحساسية

0

ينتظر العديد من الأشخاص بفارغ الصبر قدوم فصل الربيع بمناخه الدافئ و ازهاره المتفتحه و جمال طبيعته, إلا أن الفرح بفصل الربيع قد لا يدوم بالنسبة للكثير من الأشخاص الذين يعانون من حساسية الربيع المزعجة.

ولا يدرك بعض الأشخاص اصابتهم بالحساسية, حيث أن الاعراض المصاحبة للحساسية مشابهة تماما لنزلات البرد, و لكن استمرار الأعراض لعدة أشهر تمكن الشخص من التمييز بين نزلات البرد و الحساسية, إذ يمكن الشفاء من الرشح و نزلات البرد في غضون أيام.

و لذلك هناك بعض الأمور التي يجدر معرفتها عن موسم الحساسية:-

  • عدم ارتباط العمر بالحساسية:- يعاني ما لا يقل عن 25% من الأشخاص للحساسية الموسمية, حيث تتعرض مختلف الفئات العمرية لتطور الحساسية سواء كانو أطفالا أو بالغين.
  • طبيعة المكان :- يؤثر المكان الذي يعيش حوله الأشخاص على إصابته بالحساسية, إذ تزداد حدة الحساسية لدى الأشخاص المحاطون بالأعشاب و الأشجار .
  • الوراثة :- ترتبط الإصابة بالحساسية لدى البعض بعامل الوراثة, فقد يعاني الزوجان من الحساسية, الأمر الذي ينتج عنه تعرض أطفالهما للحاسية بمراحل الطفولة أو البلوغ.
  • النباتات الخضراء :- لا تقتصر مسببات الحساسية على النباتات فقط, حيث يسبب الهواء الطلق و العفن و الحيوانات الأليفة حساسية الربيع.
  • البرد :- يمكن أن تكون الأعراض البرد الظاهرة ناتجة عن الحساسية و ليس الرشح, حيث يعاني بعض الأشخاص من صعوبة التمييز بين أعراض الحساسية و نزلات البرد, إلا أن ما يميز الحساسية هو عدم ارتباطها بالحمى و استمرارها لعدة أشهر.
  • تجنب مواد مثيرة للحساسية :- لا يمكن للشخص التخلص من الحساسية إلى الأبد, ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن القيام بها لتفادي حساسية الربيع, على سبيل المثال الابتعاد عن الأعشاب والمزروعات, و إغلاق نوافذ السيارة و تشغيل المكيف.
  • الحساية و السرير :- يمكن أن يكون السرير ممتلئ بعث الغبار, و هي عبارة عن مخلوقات صغيرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة, تعيش في سرير النوم أو الوسادة و تتكاثر في أجواء الرطوبة و الدفئ و هي من أسباب إصابة الشخص بالحساسية.
  • التقليل من الحساسية:- يميل الكثير من الأشخاص للتقليل من الربو و حمى القش لكونه مجرد حساسية و ليس مشكلة كبيرة, و لكن تجاهل الأمر قد يؤدي إلى تفاقم الوضع و خاصة لدى مرضى الربو.
  • المواد المثيرة للحساسية لا تظهر بنفس الوقت:- هناك أسطورة شائعة لدى الناس أن المواد المسببة للحاسية مثل العشب و حبوب اللقاح تظهر خلال الشهر نفسه, إلا أن حساسية اللقاح تظهر في منتصف مايو و منتصف يوليو, بينما حساسية العشب في منتصف أغسطس.
  • ضرورة الحصول على الاستشارة  الطبية :- عليكم بزيارة الطبيب لاجراء اختيار الحساسية, و معرفة ماهية الأمور التي تسبب الحاسية لكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.