أسباب ارتفاع إنزيم الأميليز

0

إنزيم الأميليز Amylase

يُعتبر إنزيم الأميليز من الإنزيمات التي يُفرزها كلُ من الغدد اللعابية والبنكرياس، كما يوجد من هذا الإنزيم نسبة بسيطة في الدم تتراوح كمياتها ما بين 100 إلى 300 وحدة جولية/لتر، وفي بعض الأحيان تزداد هذه الكمية، فيتم طرح الزائد منه عن طريق الكلى، حيث يتم التخلص منه في البول، وعند إجراء تحليل لهذا الإنزيم يجب استخدام ماصات فموية حتى لا تزداد نسبته بسبب التلوث، ويوجد العديد من الطرق التي يمكن فيها فحص مستوى هذا الإنزيم، وفي بعض الأحيان يتم فحص المصدر المنتج له، وفي هذا المقال سنذكر أعراض ارتفاع هذا الإنزيم، إضافة إلى أسباب ارتفاع إنزيم الأميليز.

أسباب ارتفاع إنزيم الأميليز

يرتفع مستوى هذا الإنزيم نتيجة لأسباب عديدة وأهمها ما يلي:

  • الإصابة بالتهاب حاد في البنكرياس، وحدوث انغلاق في القناة البنكرياسية نتيجة وجود ورم أو شق أو حصوة، أو بسبب تعرض القناة لانقباضات عديدة بسبب تناول المورفين، حيث تظهر الزيادة بعد مضي من ثلاث إلى أربع ساعات، وتصل إلى أعلى درجة بعد مضي 20 إلى 40 ساعة، وقد تبقى لمدة يومين أو ثلاثة، وفي أغلب الأحيان تكون الزيادة من مرتين إلى أربعين مرة فوق الحد الطبيعي.
  • الإصابة بالتهابات في الغدة النكافية.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • التعرض للغيبوبة الناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • الإصابة بقرحة في الاثني عشر ووصولها إلى البنكرياس مما يسبب التهابه وزيادة إفراز الإنزيم.
  • الإصابة بالتسمم الكحلي نتيجة الإفراط في شرب الكحوليات.
  • إصابة الغدد اللعابية بالتهابات صديدية أو بانسداد في القنوات.

وظيفة إنزيم الأميليز

  • يساعد في هضم المواد الكربوهيدراتية ذات السكريات المتعددة، ومن الأمثلة عليها النشأ المطبوخ، إذ يحولها الأميليز إلى سكر المالتوز، ومن ثم إلى سكر الجلوكوز.
  • يعمل هذا الإنزيم فقط في المستوى القاعدي، لذلك فإن عمله في المعدة يبقى متوقفاً، خصوصاً أن وصول الطعام للمعدة يجعلها تفرز حمض الهيدروكلوريك فيصبح الوسط فيها حمضياً.
  • يستأنف هذا الإنزيم عمله بعد أن يصل الطعام المهضوم إلى الأمعاء الدقيقة، وهنا يقوم البنكرياس بإفراز العصارة البنكرياسية التي تحتوي على هذا الإنزيم، فيحول بقية النشأ الذي لم يُهضم في الفم إلى سكر المالتوز، ومن المعروف أن أميليز البنكرياس يحتاج إلى وسط قلوي خفيف كي يعمل.

أسباب نقص إنزيم الأميليز

من الممكن أن يحدث نقص في مستوى هذا الإنزيم نتيجة للأسباب التالية وهي:

  • إصابة الكبد بأمراض حادة أو مزمنة.
  • إصابة المرأة الحامل بتسمم الحمل.
  • حدوث قصور في أداء البنكرياس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.