أضرار حبوب الزنك

0

حبوب الزنك

الزنك أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم بكمية قليلة، الزنك مهم لصحة الإنسان ولكن يحتاجه الجسم بكميات قليلة، وجسم الإنسان لا يستطيع أن يخزن الزائد من الزنك لذلك يجب أن يتم اخذ الزنك بشكل منتظم ويومي في نظامنا الغذائي، ومن أهم المصادر الغذائية للزنك هي اللحم الاحمر والدجاج والسمك، نقص الزنك يمكن أن يؤدي إلى قصر القامة ويمكن أن يقلل من قدرة الجسم على الإحساس بنكهة الطعام وعدم تمكن المبيض والخصية من أداء عملهم، ويمكن أخذ المكملات الغذائية المحتوية على الزنك عن طريق الفم للعلاج أوللوقاية من نقص الزنك ومضاعفاته، ومنها بطء النمو والإسهال الشديد لدى الأطفال والتئام الجروح بشكل بطيء ومرض ويلسون، وفي هذه المقال سوف يتم الحديث عن أضرار حبوب الزنك.[١]

الأطعمة الغنية بالزنك

إنّ الزنك من المعادن المهمة لصحة الإنسان، وهو مهم لأداء عمل أكثر من 300 إنزيم، ويدخل في العديد من العمليات المهمة في الجسم، حيث يساهم في عملية أيض العناصر الغذائية والمحافظة على الجهاز المناعة والنمو وتجديد ومعالجة أنسجة الجسم، إن الجسم لا يستطيع أن يخزن الزنك لذلك يجب أخذ ما يكفي منه كل يوم للتأكد من الحصول على الكمية الموصى بها كل يوم، وزيادته قد يؤدي إلى ظهور أضرار حبوب الزنك، وفيما يأتي بعض الأطعمة الغنية بالزنك:[٢]

  • اللحوم: تعد اللحوم مصدر ممتاز وجيد للزنك، وأيضًا يمكن العثور على كميات كبيرة في جميع أنواع اللحوم المختلفة، بما في ذلك لحوم البقر ولحم الضأن، وفي الواقع تحتوي وجبة لحم البقر المطحون 100 غرام على 4.8 ميليغرام من الزنك، وهو ما يمثل 44% من القيمة اليومية.
  • المأكولات البحرية: إن المأكولات البحرية من مصادر الزنك الصحية منخفضة السعرات الحرارية، حيث أنّ 6 محارات متوسطة تعطي 32 ملغ أو 291% من الاحتياج اليومي، ويحتوي سرطان البحر على 7.6 ملغ أو 69%من الاحتياج اليومي لكل 100 غرام منه، ويحتوي الكائنات البحرية الصغيرة كالروبيان وبلح البحر على 14% من الاحتياج اليومي لكل 100 غرام.
  • البقوليات: تحتوي البقوليات مثل العدس والحمص وفاصوليا على كمية عالية من الزنك، في الواقع كل 100 غرام من العدس يحتوي على ما يقارب 12% من القيمة اليومية.
  • البذور: إن البذور هي إضافة صحية للنظام الغذائي ويمكن أن تساعد في زيادة كمية الزنك، تتفاوت البذور في ذلك لذلك يمكن أن يكون نوع معين من البذور أفضل من غيره، حيث تحتوي 3 معالق كبيرة من بذور القنب على ما يقارب 30 غرام أي ما يقارب 31% و 43% من من احتياج الجسم اليومي للرجال والنساء على التوالي.

فوائد حبوب الزنك

يعد الزنك من العناصر الغذائية الأساسية المهمة لصحة الجسم، والزنك يوجد بأشكال مختلفة، ويمكن أن تستخدم المكملات الغذائية الغنية بالزنك في علاج بعض المشاكل الصحية، بعض الأبحاث قد أظهرت بأن هذه المعدن قد يساعد على تحسين المناعة وضبط مستوى السكر في الدم، ويساعد في المحافظة على صحة البشرة والعينين والقلب، ولكن زيادة مستوى الزنك في الجسم عن المستوى الطبيعي قد تؤدي إلى ظهور أضرار حبوب الزنك، وما يأتي ذكر لبعض فوائد حبوب الزنك:[٣]

يساعد في مكافحة حب الشباب

إن مكمل الزنك يساعد في تحسين صحة البشرة ومعالجة العديد من المشاكل الجلدية مثل حب الشباب، إن كبريتات الزنك قد اظهرت بان لها قدرة على تقليل أعراض حب الشباب الشديدة، وفي دراسة كانت لمدة 3 أشهر تضمنت 332 شخص قد وجدوا بأن اخذ 30 ميليغرام من الزنك كان له تأثير في معالجة التهابات حب الشباب، إن مكمل الزنك يعد من الطرق العلاجية المفضلة لأنه غير مكلف وله تأثير جيد وله القليل من الآثار الجانبية غير المرغوب بها. [٣]

تحسين أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

ثلاث دراسات عن تأثير الزنك في حال اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط تضمنت هذه الدراسات 496 طفل ومراهق، حيث وجد أن الجرعة العالية من الزنك أي ما يقارب 150 ميليغرام كل يوم أدت إلى تحسن بشكل ملحوظ في التحكم بفرط الحركة ولكن ليس على نقص الانتباه بالمقارنة بالأدوية الوهمية الغير محتوية على المادة الفعالة، بينما وجد أن إعطاء جرعة 55 ميليغرام التي تم إضافتها إلى الميثيلفينيديت أدى إلى تحسن اكبر في الأعراض مقارنة بإعطاء أدوية المنشطات النفسيه لوحدها، والدراسة الأخيرة لم تجد تأثير ملحوظ للزنك بجرعة 15- 30 ميليغرام بالمقارنة مع الأدوية الوهمية أو المنشط النفسي.[٤]

تحسين أعراض مرض ويلسون

يتم استخدام أملاح الزنك بجرعات تتراوح بين 150- 200 ميليغرام يوميًا في هذه المرض المتنحي المعروف باسم ويلسون، في هذا النوع من الأمراض يتراكم النحاس في الكبد والدماغ والكبد، مما يؤدي إلى أمراض في الكبد بالإضافة إلى أعراض عصبية ونفسية أخرى.[٤]

أضرار حبوب الزنك

إن لحبوب الزنك العديد من الفوائد الصحيّة والعلاجيّة لجسم الإنسان، إلا أنّ لحبوب الزنك بعض الآثار الجانبية والمضار عند أخذها بشكل كبير زائد عن الحاجة اليوميّة و لمدة طويلة، وما يأتي بعض أضرار حبوب الزنك:[٥]

  • عسر الهضم.
  • إسهال.
  • صداع الراس وهي من أضرار حبوب الزنك.
  • غثيان.
  • قيء.
  • نقص مستوى النحاس بالجسم وهي من أضرار حبوب الزنك، ويحدث عندما يتم أخذ الزنك عن طريق الفم لمدة طويلة وبجرعة عالية، وقد يواجه الأشخاص الذين يعانون من مستوى النحاس منخفض من مشاكل عصبية مثل الخدر وضعف في الذراعين والساقين.

الكمية المسموح بها من الزنك

تناول الزنك بكمية كافية مهمًا بشكل خاص للأطفال، لأن نقص الزنك يمكن أن يعيق النمو ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى ويزيد من خطر الإصابة بالإسهال وأمراض الجهاز التنفسي، وزيادته تؤدي إلى ظهور أضرار حبوب الزنك، وفيما يأتي الكمية المسموح بها من الزنك:[٦]

الفئة العمرية الكمية المسموحة
الأطفال من 1-8 سنوات 3- 5 ميليغرام
الذكور من 9-13 سنة 8 ميليغرام
الذكور من 14 سنه واكثر 11 ميليغرام
الأنثى فوق 8 سنوات وتحت سن ال14 8 ميليغرام
الأنثى ما بين 14-18 سنة 9 ميليغرام
الأنثى الحامل والمرضعة 11-13 ميليغرام

المراجع[+]

  1. “ZINC”, www.webmd.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. “The 10 Best Foods That Are High in Zinc”, www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب “What Are Zinc Supplements Good For? Benefits and More”, www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب “Zinc”, www.drugs.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  5. “Zinc”, www.mayoclinic.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  6. “What are the health benefits of zinc?”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.