بعض المضادات الحيوية الضارة الموجودة في الأغذية

0

تعتبر المضادات الحيوية من الأدوية المفيدة  التي تساعد في التخلص من أنواع الإلتهابات البكتيرية  المختلفة التي تصيب الحيوانات, و لكنها أصبحت أقل نجاحا هذه الأيام في علاج الكثير من الأمراض المعدية, بسبب وصفها المفرط من قبل الأطباء البيطرين, و إعطائها بكميات كبيرة للحيوانات, بحيث تعطي الفيروسات و البكتيريا  وقتا كافيا للتحول, و تكوين مناعة ضد هذه الأنواع من المضادات, ليصبح تأثيرها أقل, و غير فعال في القضاء عليها.

كيف تؤثر المضادات الحيوية في إنتاج اللحوم؟

تستخدم المضادات الحيوية في إنتاج الحوم, عن طريق تغذيتها للحيوانات, لحمايتهم من الإصابة بالأمراض المعدية, و المختلفة, و عند ذبح هذه الحيوانات فإن جزء من هذه المضادات تبقى في دمه, مما يؤثر على نجاح عمل المضادات الحيوية, و ظهور العديد من الأعراض, و يتم في العادة حقن الحيوانات بالمضادات الحيوية, من أجل قتل البكتيريا, المسببة للعديد من الأمراض, و مكافحتها, و بالتالي التقليل من خسارة الحيوان, كما و يتم حقنها  للمساعدة في منع الأمراض من الانتشار, و خاصة بين المواشي و الدواجن, و من أهم  المضادات الحيوية الضارة  الموجودة في بعض الأطعمة:

البنسلين

يستخدم البنسلين  لعلاج مجموعة متنوعة من الظروف المحيطة بقطاع الزراعة, حيث يتم استخدامها لعلاج التهاب الثدي عند الأبقار, و الذي يتطلب جرعات كبيرة منه,  فبعد تعرض الحيوان لهذا العلاج, فإنه يمر عبر فترة إنسحاب, بحيث لا يمكن خلال هذه الفترة, القيام ببيع حليبها أو لحومها, و مع ذلك فإنه يتبقى جزء من البنسلين, حتى بعد عملية العلاج, مما يعمل على بناء مناعة, أو مقاومة ضد هذا المضاد الحيوي, و جعله أقل نجاحا, كما و يتسبب في زيادة حالات الحساسية و الهيجان عند معظم الأشخاص, لمجرد تعرضهم لبقايا البنسلين الموجودة في اللحوم و الحليب, بسبب تحسسهم منه في الأصل.

البياترل

هو مضاد حيوي آخر يعطى للديوك الرومية و الدجاج, لتلاشي العدوى من الكولاي, حيث يتم إعطاءه لقطعان الدجاج الكبيرة, حتى و لم تكن مصابة جميعها, فإصابة دجاجة واحدة تكفي لنشر العدوى, و يتم في العادة إضافة  المضاد الحيوي للماء, ليتمكن جميع القطيع من شربه, بحيث تستقر بقايا المضاد في دم الحيوانات, التي تسبب مشاكل صحية للبشر فيما بعد, و كما يقول بعض العلماء, و الأطباء بأن وجود هذا الدواء  يساعد في جعل العقاقير المماثلة له, و الذي يتناولها الإنسان, أقل فعالية, كما تزيد البكتيريا بشكل مطرد عند وضع البياترل في مياه الدواجن, بحيث تقاوم هذه الأدوية.

السيبرو

يستخدم هذا المضاد الحيوي, في منع و علاج مرض الجمرة الخبيثة, كما و يستخدم للبشر أيضا, و بإعطاءه للحيوانات, فإن  البقايا الموجودة فيه, و التي يتعرض لها البشر, عند استهلاك هذه الحيوانات, يجعلها أقل نجاحا عندهم, و يبني مقاومة ضد هذا المضاد الحيوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.