نبات الشمندر وعلاقته بمنع التجلط

0

نبات الشمندر

يسمى نبات الشمندر أيضًا بالبنجر، ويقسّم الشمندر إلى عدّة أنواعٍ رئيسةٍ، ويتميز نبات الشمندر بالأهمية التجارية وذلك لأنّ الشمندر يعدّ مصدرًا رئيسًا للسكر، وتتم زراعة الشمندر في المناطق ذات المناخ المعتدل أو البارد وفي الأتربة الغنيّة بالمواد العضويّة، وتمتاز نبتة الشمندر بأزهار ذات لون أخضر ومن ثم تتحول إلى ثمار بنيّة اللون، وإن جذور الشمندر تتمتع بالشكل الطويل والكرويّ المدبب، ويتميز الشمندر بالثمار ذات اللون الأحمر الداكن وقد تمتلك بعض الأنواع اللون الأبيض، وتعدّ جذور الشمندرمصدرًا غنيًّا بالرايبوفلايفين وحمض الفوليك وأيضًا المنغنيز، وغالبًا ما يتم حفظ الشمندر بالتخليل أو يمكن تناولها طازجةً، بالإضافة إلى إمكانيّة طبخ أوراق الشمندر، وفيما يأتي سيتم الحديث عن نبات الشمندر وتعارضه مع أدوية منع التجلط[١]

تجلط الدم

تجلط الدم هو عبارة عن تكتل دموي يتحول من الحالة السائلة إلى حالة شبيهة بالهلام أو شبه صلبة، والتجلط هو عملية ضرورية جدًا يمكن أن تمنع الإنسان من فقدان الكثير من الدماء في حالات معينة، كالجروح مثلًا، وعندما تتشكل جلطة داخل أحد العروق، فلن تذوب تلك الجلطة من تلقاء نفسها وإن ذلك قد يسبب وضعًا خطيرًا جدًا وحتى يهدد الحياة، وإن حدوث جلطة دموية غير متحركة لن تؤذي الإنسان ولكن هناك فرص كثيرة لتصبح متحركة وأكثر خطورة، حيث إن تحطم الجلطة الدموية وانتقالها عبر العروق الدموية إلى القلب والرئتين، فقد تسبب منع تدفق الدم وتعدّ تلك من الحالات الطبية والطارئة، ويجب الاتصال بالطبيب على الفور عند الاعتقاد بأن هناك شخص أصابته جلطة دموية، حيث إنه سيكون بمقدور أخصائي الرعاية الصحية الاطلاع على الأعراض والتاريخ الطبي للمصاب والإبلاغ بالخطوات التي يجب اتخاذها من لحظة حدوث الجلطة وفيما يأتي سيتم الحديث عن نبات الشمندر وتعارضه مع أدوية منع التجلط.[٢]

نبات الشمندر وتعارضه مع أدوية منع التجلط

الشمندر هو مصدر جيد وغنيّ بالألياف الغذائية، وإن كلا الجذور وأوراق الشمندر صالحة للأكل، وقد يستخدم الشمندر أيضًا كأعلاف للحيوانات ولإنتاج سكر المائدة، ويحتوي الشمندر على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، حيث إنه يعدّ مصدرًا جيدًا للنياسين والبوتاسيوم، وما يميز نبات الشمندر أنه يحتوي على كمية مخفضة من السعرات الحرارية ويعدّ الشمندر ذو مذاق حلو بشكل طبيعي، ويحتوي الشمندر على كمية صغيرة من فيتامين K، وإن تأثير فيتامين K على الجسم بشكل عام يتمثل في منع تجلط الدم، وذلك ما يفسر نبات الشمندر وتعارضه مع أدوية منع التجلط، ولكن الشمندر لا يوجد فيه كمية كافية للتسبب في مشاكل أو أي تداخل دوائي مع علاج الوارفارين الذي يعدّ مانعًا قويًا لتجلط الدم، أما عند تناول كميات كبيرة من النباتات أو الورقيات الخضراء مع الشمندر والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين K، بالتالي يمكن أن يجعل ذلك تناول الشمندر يقلل من أثر الوارفارين.[٣]

المراجع[+]

  1. “Beet”, www.britannica.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  2. “How to Tell If You Have a Blood Clot”, www.healthline.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.
  3. “Eating Beets When Taking Blood Thinning Medicine”, www.livestrong.com, Retrieved 19-02-2020. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.