أفضل طريقة لمنع الحمل

0

منع الحمل

تُعرف الطرق المستخدمة لتحديد النسل أنها عبارة عن وسيلة للرجال والنساء لمنع الحمل، ويوجد العديد منها كاللولب الرحمي، أو حبوب منع الحمل، أو عن طريق استخدام الواقي الذكري، وغيرها من الطرق،[١] ويُعد الامتناع عن ممارسة الجنس هي الطريقة الوحيدة لتجنّب الحمل، ولكن في حال كان الشخص ناشطًا جنسيًا فمن الضروري معرفة أفضل طريقة لمنع الحمل، ومن الجدير بالذكر أنه في حال لم يقوم الشخص باستخدام وسائل منع الحمل بالطريقة الصحيحة فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث الحمل، ومن الممكن معرفة أفضل طريقة لمنع الحمل من خلال هذا المقال.[٢]

أفضل طريقة لمنع الحمل

من المهم للشخص معرفة أفضل طريقة لمنع الحمل، وتأثير كل شكل من أشكال وسائل منع الحمل على الصحة، إذ إنّ هناك بعض العوامل التي قد تؤثر على الاختيار مثل ارتفاع ضغط الدم، وعادات التدخين، والإصابة بسرطان الثدي، وبالإضافة إلى ذلك من الممكن أن تسبب زيادة ملحوظة في الوزن نتيجة لاستخدام بعض الطرق، كما أنّ استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم التي تحتوي على كل من الإستروجين والبروجستين إلى جانب أدوية الأخرى، يمكن أن تساعد في علاج الحالات الشديدة من حب الشباب وذلك لأن زيادة الهرمونات الناتجة عن حبوب منع الحمل تفوق كمية الهرمونات الأخرى المنتجة للزيوت مثل التيستوستيرون،[٣] ومن الطرق المستخدمة لمنع الحمل:

  • الطرق الطبيعية: وهذه أفضل طريقة لمنع الحمل فلا تتضمن أي نوع من الأجهزة أو الأدوية كالامتناع عن ممارسة الجنس وهو تجنب الاتصال الجنسي كالعزوبة أو الامتناع الجنسي، أو عن طريق الانسحاب وذلك عن طريق إزالة الرجل القضيب من المهبل، بحيث إن القذف يحدث خارج المهبل وبالتالي لا يمكن للحيوانات المنوية من التسرب في المهبل، وتعتمد هذه الطريقة على مدى الدقة، وعلاوةً على ذلك من الممكن أن يحدث الحمل إذا تسرّبت الحيوانات المنوية داخل المهبل في وقت المداعبة.[٤]
  • الواقي الذكري: يعمل الواقي الذكري كحاجز لمنع الحيوانات المنوية من دخول المهبل، ويتم استخدامه قبل بدء الجماع إذ إنه يتكون من مادة البولي يوريثين أو المطاط.[٤]
  • الواقي الأنثوي: مصنَّعة أيضًا من البولي يوريثين ولديها حلقة مرنة في نهاية كل منها، بحيث إنه يثبت أحدهما خلف عظمة العانة لإبقاء العازل في مكانه بينما تبقى الحلقة الأخرى خارج المهبل،[٤] ويمكن للمرأة وضعها قبل 8 ساعات من ممارسة الجنس، كما أنها توفر بعض الحماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا، ولا يمكن استخدامها مع الواقي الذكري.[٥]
  • لصقات منع الحمل: وهي مفيدة للنساء اللاتي ينسون تناول الحبوب اليومية وتكون طريقة الاستخدام عن طريق وضع اللاصقة على البشرة وتغييرها مرة واحدة في الأسبوع لمدة 3 أسابيع، وتنزع اللاصقة خلال الأسبوع، كما أنها تطلق أنواع الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل وتعمل بنفس طريقتها، وقد تسبب تهيج الجلد وبعض الآثار الجانبية بالإضافة إلى أنها لا تحمي من الأمراض التي تنقل جنسيًا.[٥]
  • اللولب: يُعد من الطرق طويلة الأمد المستخدمة لمنع الحمل إذ إنه يوضع داخل رحم المرأة، حيث إنها تصل مدة اللولب النحاسي إلى 10 سنوات، أمّا اللولب الهرموني فيتم استبداله بعد 3-5 سنوات، ومن الجدير بالذكر أن كلا النوعين يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة، بالإضافة إلى أن اللولب الهرموني يجعل فترة الدورة الشهرية أقصر.[٥]
  • حبوب منع الحمل: وهي من أكثر الطرق انتشارًا وأفضل طريقة لمنع الحمل، ويوجد نوعان منها، النوع الأول هو الحبوب المركبة والتي تحتوي على هرمون الإستروجين وهرمون البروجستين، كما يجب أخذها يوميًا وفقا للتعليمات، وتحتوي الحبوب المستخدمة لمنع الحمل في أغلب الأحيان على الحبوب الخالية من الهرمونات فعندما يتم تناولها ستأتي دورة الحيض شهريًا للمرأة، أمّا بالنسبة للنوع الثاني فهو حبوب منع الحمل المصغرة والتي تحتوي على البروجستين فقط ويجب على المرأة تناولها في نفس الوقت كل يوم دون الانقطاع، ولا يشترط حدوث الطمث شهريًا.[٦]

أضرار وسائل منع الحمل

من المستحسن على المرأة أن تزن بعناية المخاطر والفوائد إلى جانب فعّالية كل طريقة قبل اختيار طريقة منع الحمل، إذ إنه يوجد بعض الأضرار والآثار الجانبية الناتجة عن استخدام وسائل منع الحمل، كما أنه لا توجد وسيلة لمنع الحمل فعالة بنسبة 100% وقادرة على منع الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، ومن هذه الأضرار:[٧]

  • حبوب منع الحمل: من الأضرار الناتجة عن استخدامها:
    • ظهور حب الشباب.
    • الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ.
    • تغير لون الجلد.
    • تقلب المزاج.
    • تغير في تدفق الدورة الشهرية.
  • اللولب: تعتمد الآثار الجانبية على نوعية اللولب المستخدم والتي منها:
    • اللولب المحتوي على النحاس قد يؤدي إلى تفاقم نزيف الحيض وتشنجاته.
    • اللولب التي تحتوي على الهرمونات قد تسبب آثارًا جانبية مماثلة لموانع الحمل الهرمونية، مثل الصداع، أو تورّم الثدي، أو حب الشباب.
    • جميع أنواع اللولب قد تسبب بعض المضاعفات كحدوث ثقب في الرحم.

المراجع[+]

  1. “Birth Control Options”, www.clevelandclinic.org, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. “9 Ways to Avoid Pregnancy”, www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. “What Are the Best and Worst Birth Control Options?”, www.everydayhealth.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت “What types of birth control are there?”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت “What Are Your Birth Control Options? “, www.webmd.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  6. “15 ways to prevent pregnancy”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  7. “15 Birth Control Options (Types and Side Effect)”, www.medicinenet.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.